-->

تقنية ، إنترنت ، برامج ، إسلامية ، إقتصادية ، إجتماعية ، تعليمية ، رياضية

سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ... سُبْحَانَ اللَّهِ العَظَيم

الاثنين، 21 مارس 2016

فوائد الزنجبيل المطحون







يعد الزنجبيل أحد أهم النباتات المهمّة التي تستعمل بشكل كبير في جنوب شرق أسيا، يمتاز برائحته القويّة النفاذة، وبطعمه الحار اللاذع، ويحتوي على مواد هلاميّة ونشوية، وله استعمالات طبية كثيرة وفوائد كبيرة للجسم.
وكان يستخدم مع الأعشاب الصينية كنوع من التوابل. وفوائد الزنجبيل تتخطى النواحي الطبية إلى النواحي الجمالية، وفوائده الكبيرة للشعر وفروة الرأس.



وفي هذا الموضوع سنتطرّق للحديث عن فوائد الزنجبيل المطحون وفوائده العديد لجسم الإنسان.


تناول الزنجبيل المطحون على الطعام يقلل من مشكلات القولون والاضطرابات التي تصيبه ويهدئ من حركة الأمعاء ويمكن عند الشعور بألم في القولون تناول القليل من مسحوق الزنجبيل على الماء المغلي ويترك حتى يبرد.

فوائد الزنجبيل

قامت الكثير من الدراسات التي أثبتت أن الزنجبيل يقلل من ألم المفاصل و الروماتيزم كما يقلل من مشكلات السعال و الزكام ويكمن تناول الزنجبيل بدلا من المسكنات عند الشعور بألم في المفاصل أو في المعدة أو عند الشعور بالصداع.


يعمل الزنجبيل على تنظيم عمليّة الأيض في الجسم، أي أنَّهُ يُساعد على زيادة مُعَدَّل قدرة الجسم على حرق السُّعرات الحراريَّة عن طريق زيادة مُعَدَّل عمليّات التمثيل الغذائي والاستقلاب، ألا وهما عمليّة الهدم وعمليّة البناء.
كما يُساعد الزنجبيل على تنظيم عمليّة الهضم في الجسم، ممّا يُساعد على التقليل من الوزن عن طريق زيادة قدرة الجسم على حرق السُّعرات الحراريَّة.


ويتميز الزنجبيل بأنَّ له قدرة كبيرة على حرق الدهون الزائدة عن حاجة الجسم، ممّا يؤدي بالطبع إلى تنحيف الجسم، وذلك يكون بسبب ما يتميز به الزنجبيل من الطعم اللاذع الحارق.


ويساعد الزنجبيل على طرد الغازات المعوية ومنع التقلصات في البطن وتسكين المغص وتحسين عملية الهضم وعلاج الإمساك.



ويعمل الزنجبيل المطحون على توسيع الأوعية الدموية والشرايين وتقوية عضلة القلب وتقوية ضربات القلب.
هذا ويعتبر الزنجبيل المطحون مضاد حيوي طبيعي يفيد في علاج نزلات البرد والزكام والأنفلونزا خصوصا إذا تم تناوله مع ملعقة من العسل.


ويفيد مشروب الزنجبيل الساخن في علاج جميع أنواع الإلتهابات وله فعالية قوية في علاج التهابات المفاصل الروماتيزمية.
إضافة إلا ذلك يقلل الزنجبيل المطحون من حدة الشعور بالغثيان الصباحي ويمنع حدوث القيء ويعالج الدوخة “دوار الرأس”.
يسهم الزنجبيل في تنحيف ونحت الجسم البدين وإزالة حاسمة للدهون خاصة في منطقة البطن ” الكرش ” والأرداف والأفخاذ سواء عن طريق شرب منقوعه الساخن أو من خلال دهن المناطق المدهنة بزيت الزنجبيل لفترة من الزمن بشكل منتظم، حيث إنّ تناول كوب واحد من الزنجبيل يومياً وخاصة في الصباح الباكر قادر على حرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية.




المصدر:Sport 360 Arabic

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق