-->

تقنية ، إنترنت ، برامج ، إسلامية ، إقتصادية ، إجتماعية ، تعليمية ، رياضية

سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ... سُبْحَانَ اللَّهِ العَظَيم

السبت، 15 نوفمبر 2014

فوائد السباحة للجسم والنفس


في الواقع تعتبر السباحة واحدة من انواع الرياضة الاكثر صحة وسلامة، حيث انه اثناء ممارسة السباحة تتحمل المفاصل المختلفة في الجسم  الحد الادنى من العبء، واجهزة القلب والدم تقوم ببذل جهد مستمر ومعتدل، القادر على تحسين قدرة تحمل القلب والرئتين، التخفيف من الام الظهر، خفض ضغط الدم وخفض مستويات الكوليسترول.تعد السباحة ثاني أفضل أنواع التمارين الرياضية. فعلى الرغم من أن الإنسان ليس لدية زعانف فجسمه يشعر براحة كبيرة في الماء. فبداية حياة الإنسان في رحم الأم  كان في وسط مائي  يسهل ويستمتع بالحركة فيه. وأسباب ذلك ترجع إلى:
 
  • الماء يحمل الأجسام بشكل فعال بدلا من أن نحمل أجسامنا ونتعب بحملها.
  • الماء لا يضغط على عضلاتنا أو أوتارنا أو مفاصلنا أو أربطتنا أو عظامنا بأي شكل من الأشكال.
  • السباحة تقوي عضلات الأطراف بشكل متناسب في الجسم  كله.
  • السباحة تعطي الجسم انسيابية كبيرة وتناغما في جميع أعضاء الجسم كما أنها تحافظ على شكل الجسم بشكل جيد.
  • تقوي السباحة عضلات الظهر والمعدة بشكل خاص وتعطي الجسم شكل الرشاقة والشباب.
  • تعد السباحة من أفضل أنواع الرياضة للذين يعانون من زيادة الوزن بشكل كبير.

مقاومة الماء تؤدي الى بذل جهد معتدل من العضلات والذي لا يجعلها فقط اكثر قوة ولكن يساهم ايضا الى حد كبير في زيادة مرونتها. السباحة تنشط جميع العضلات في الجسم وخاصة الظهر، عضلات البطن والساقين. السباحة تساعد ايضا مرضى الربو في تقوية الرئتين وزيادة قوة تحملهما. بالاضافة الى الفائدة الكبيرة لجهاز الدم, القلب والرئة فان خطر الاصابة في السباحة منخفض (ولكنه قائم)، فهي تساعد على خفض الوزن, الاستقرار واعادة التاهيل من الاصابات. رياضة السباحة تعتبر مهدئه وذات اثار نفسية ايجابية بسبب الجهد البدني الذي يحسن الحالة المزاجية مثل غيرها من الرياضة، وخصوصا بسبب الشعور بالطفو المهدئ.
بدء السباحة
ليست كل تدريبات السباحة متشابهة في طبيعتها. للمبتدئين يوصى بالاساس بالبدء بسباحة الظهر او سباحة التجذيف على الجنب حيث انه في هذه الطرق يكون الراس موجها الى الهواء ولا حاجة لزفير الهواء داخل الماء. السباحين الاكثر تقدما ينتقلون عادة الى طريقة سباحة التجذيف الجانبية التقليدية، سباحة الصدر وحتى الفراشة.
الجزء الاصعب في تعلم السباحة هو التحكم في التنفس. فقبل "القفز الى المياه العميقة" يوصى التدرب على التنفس في المياه الضحلة. تدربوا على الزفير من الانف والفم تحت الماء عدة مرات، هكذا يمكنكم ان تشعروا بمقاومة الماء للزفير، والتعود على الضغط الذي يجب عليكم تفعليه على الحجاب الحاجز والرئتين. تنفسوا من الانف فوق الماء – واخرجوا الهواء تحت الماء مرة اخرى. مارسوا ذلك حتى تشعروا بالراحة.

سلبيات السباحة
الى جانب فوائد السباحة للجسم، لرياضة السباحة ايضا يوجد سلبيات، وان لم تكن مهمة الا انه يجب اخذها بعين الاعتبار. من الصعب ممارسة السباحة لفترات طويلة. فهذه رياضة رتيبة والوصول الى حوض السباحة في كثير من الاحيان يكون مرهقا ويتطلب تغيير الملابس، ايجاد مكان وقوف للسياره، اجهزة وحتى تذكرة اشتراك التي قد تكون مكلفة. ميزة سلبية اخرى هي صعوبة الوصول الى النبض السريع للقلب مثل التمارين الرياضية  او رياضة الدراجات الهوائية ولذلك يرى البعض ان هذه الرياضة اقل اثاره من الرياضة التي تتطلب جهدا اكبر.
ميزة سلبية اخيره ممكنه هي صعوبة اتباع حمية غذائية مع السباحة، فغالبا ما تؤدي السباحة لزيادة الشهية بسبب التغير في درجة الحرارة وحاجة الجسم لتدفئة نفسه وتسبب في الواقع لزيادة تناول الطعام مما يقلل من فرص نجاح الحمية الغذائية.
اصابات السباحة - هناك شيء كهذا
السباحة يمكن ايضا ان تؤدي لاصابات، لكنها تكون قليلة بالمقارنة مع فوائد السباحة للجسم ومقارنة مع غيرها من الالعاب الرياضية حيث من السهل للغاية تفاديها. السباحة بطريقة غير صحيحة والنابعة من عادة خاطئة يمكن ان تسبب ضغطا على منطقة الرقبة، وهذا يحدث في الغالب عند توجيه الفم خارج الماء للتنفس بالطرق المختلفة.
عبء التمرين الغير مراقب قد يؤدي ايضا لتوتر العضلات، لان الجهد تحت الماء يبدو قليلا جدا. التغيرات في درجات الحرارة بعد الدخول في الماء تؤدي للاصابة بالنزلات البردية للكثيرين والصيانة الغير سليمة لمياه المسابح قد تؤدي  في بعض الاحيان للاصابة بتلوثات العينين والاذنين.
لكن رياضة السباحة لا تزال تعتبر صحية ويوصى بها بشدة. اذا قمتم بممارستها بالشكل الصحيح ووفقا لوضعكم البدني فستستمتعون من مجموعة كبيرة ومتنوعة من الفوائد الصحية، بدءا من تقوية الدورة الدموية، القلب والرئتين وحتى تقوية المفاصل, العضلات وتحسين مرونتها. اذا لما الانتظار؟ اقفزوا الى الماء!


المصدر: Webteb
جزى الله خيرا كل من ساهم فيه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق